الانغماسالثقافي

لا شيء يمثل دولة ويجعلها فريدة من نوعها مثل ثقافتها، فإن الاستمتاع بفنونها وتقاليدها وتذوق مطبخها والتأمل في تاريخها هو بلا شك أفضل الطرق لاكتشافها .

بعد عام 2014، كانت أوكرانيا تشهد ازدهارًا ثقافيًا حقيقيًا. حيث تم تبني الخيار الأوروبي خلال شتاء ساخن، حتى يمكمن القول إن حتى يمكن تلخيص أهم مظاهر ثورة الكرامة بكل بساطة في “أوكرانيا = الحرية”. ولن يكون أي إحساس بالحرية عميقًا إلا مع حرية التعبير، بما في ذلك، بالطبع، التعبير الفني.مع الكشف عن الروح الإبداعية الخفية للبلاد، بدأ المشهد الثقافي النابض بالحياة في أوكرانيا يزدهر. تمثل هذا الازدهار في افتتاح المسارح الجديدة، وولادة موجة جديدة من التصوير السينمائي الأوكراني، وإقامة المهرجانات الموسيقية مع مشاهير العالم في كل منطقة تقريبًا، فضلًا عن افتتاح مساحات فنية

جديدة، وحياة النوادي الليلية الناهضة، تحديث المتاحف الحكومية من بين أشياء أخرى. أوكرانيا تظهر على المسرح الثقافي العالمي والجميع مرحب بها.

عندما يتعلق الأمر بالهندسة المعمارية، فإن الحداثة السوفيتية، والوحشية، وما بعد الحداثة بالإضافة إلى الطليعة الأوكرانية من بين أهم توصياتنا حيث سيتفاجأ حتى عمالقة الثقافة ذوي الخبرة.


مبنى المكتبة الوطنية الحدّاثي في كييف، أوكرانيا
صورة: فاديم تاراسوف، شاترستوك (Vadym Tarasov, Shtterstock)

من أكثر الأمثلة المدهشة على حداثة كييف بناء المعهد الأوكراني للمعلومات العلمية والتقنية، والذي يُطلق عليه ببساطة اسم “الصحن”. مهندس هذا المشروع هو فلوريان يورييف.المكان يشبه سفينة الفضاء وكان من المفترض أن يصبح مسرحًا موسيقيًا فريدًا.

معهد المعلومات العلمية والتقنية في كييف
صورة: إيفهين خورولسكي (Eugen Khorolskiy)

مثال آخر رائع للحداثة هو كليات جامعة تاراس شيفتشينكو الوطنية. المبنى الذي اكتمل بناؤه في عام 1986 له هيكل صليبي غير عادي. يتميز جانبي المبنى بإسقاطات مكعبة – مصممة لتكون قاعات محاضرات. ألقِ نظرة على مبنى شركة الإذاعة العامة الأوكرانية، التي يشار إليها عادةً باسم “قلم الرصاص” التي تشبهه في الواقع: تم زرع الأرضيات على أبراج زاوية متجانسة بمساعدة عوارض فولاذية.


كليات جامعة تاراس تشيفتشينكو الوطنية
صورة: tanyxa33، Depositphotos

بعد التعرف على هذه الأمثلة الممتازة للهندسة المعمارية الحديثة، نوصيكم بشدة بزيارة المتاحف الوطنية في المدن الكبرى الأخرى التي توفر أيضًا مجموعات رائعة من الطليعة والحداثة الأوكرانية، بما في ذلك المتحف الوطني للفنون في أوكرانيا، متحف خانينكو، ومتحف أندريه شيبتيتسكي الوطني في لفيف،متحف أوديسا للفنون الجميلة، ومعرض لفيف الوطني للفنون.تعتبر الطليعة الأوكرانية فريدة من نوعها – نشأت وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالحداثة الأوروبية، وكانت مستوحاة من الفن الشعبي. استوحى الفنانون الأوكرانيون إلهامهم من فن اسلافهم القديم وأولوا اهتمامًا خاصًا للأنماط التي عاشت عبر القرون.

لدى أوكرانيا أيضًا الكثير لتقدمه لعشاق السياحة التراثية حيث إنها الآن واحدة من أكثر الوجهات التي تجب زيارتها عندما يتعلق الأمر بالتراث التاريخي العالمي. تفخر أوكرانيا باحتوائها على ثمانية آثار تاريخية وعجائب طبيعية على قائمة اليونسكو للتراث العالمي وهي كاتدرائية القديسة صوفيا، وبيتشيرسك لافرا، ومركز لفيف التاريخي، وقوس ستروف الجيوديسي، وغابات فيرجن بيتش لجبال الكاربات، ومقر مطراني بوكوفينيان ودلماسي، والكنائس الخشبية في منطقة الكاربات و تاوريس خيرسون.

رؤية بانورامية لكاتدرائية القديس ميخائيل
صورة: simbiothy, Depositphotos
مدينة لفيف القديمة، أوكرانيا
صورة: katatonia82, Depositphotos
منظر جوي لغروب الشمس على جامعة يوري فيدكوفيتش الوطنية في تشيرنيفتسي
صورة: Gerasimov, Depositphotos
كنيسة القديس جورج في دروغوبيتش، منطقة لفيف، أوكرانيا
صورة: beibaoke, Depositphotos

اقتنعت؟ تعمق في عالم غني ورائع للثقافة الأوكرانية والصناعات الإبداعية.

لم يتم تحديث هذا الموقع منذ صباح يوم ٢٤ فبراير، يوم أن غزت روسيا أوكرانيا و"تجمد" الأوكران في ذلك الصباح المرعب من فبراير الماضي لا تحول بصرك عن الحرب
You cannot copy content of this page